postcykel
صورة: Janerik Henriksson/TT

سعاة البريد يواجهون تهديدات خطيرة وعنف

2:39 min

كل عام، تتلقى مؤسسة البريد نورد بوست نحو 100 بلاغ بحوادث تهديد وعنف، ما بين رسائل ساخطة ودفع من الخلف لسعاة البريد.

لم تكثر مثل هذه الأحداث، لكن تزايد خطرها كثيراً، وفقاً لمؤسسة البريد بوست نورد.

يقول أليكسيس لارسون مدير الأمن والشكاوى في بوست نورد:

-ما كان في السابق نظرة أو كلمة تهديد أصبح الآن اعتراضا للطريق، ودفعا لموظفينا أو الجلوس على مركباتنا.

ثمة أمثلة أخرى على أحداث أكثر خطورة في الآونة الأخيرة، ومن بينها، اختطاف شاحنة في يوتيبوري وتهديد سائقها بشيء يبدو وكأنه بندقية، ساعي البريد أيضاً تعرض للضرب والسرقة.

أصبحت التهديدات والعنف أكثر خطورة ضد سعاة البريد والسائقين لدى بوست نورد، بالإضافة إلى ذلك، شاعت حوادث سرقة البضائع من نقاط تسليم البريد كثيراً في الآونة الاخيرة.

يقول مدير الأمن والشكاوى أليكسيس لارسون بانه يجب الآن اتخاذ المزيد من التدابير الأمنية مقارنة بالسنوات السابقة.

-ننظر في فرص التدريب الأمني والتنبيه الشخصي، وقبل كل شيء، التوزيع في أوقات أخرى. من المؤسف جداً أننا غير قادرين على التوزيع بالصورة التي نراها الأفضل بالنسبة لنا ولعملائنا. بل نتكيف وفقاً لوضعية التهديد الموجودة. ذلك يؤثر على العملاء، وقد يؤخر مواعيد التسليم، يقول أليكسيس لارسون.

هذا الصيف، تعرض البريد إلى أربع سرقات على خطوط النقل بين ستوكهولم ويوتيبوري، حينما سُرقت كمية من الالكترونيات تزيد تكلفتها عن مليوني كرونة. 

كما جرت في الآونة الأخيرة محاكمة ضد أربعة أشخاص يُشتبه بقيامهم بثلاث محاولات مماثلة للسرقة، وقد قُبض عليهم في أيلول / سبتمبر، في إطار جهد مشترك بين بوست نورد والشرطة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".