Man framför dator med hemsida på skärmen. Migrationsverkets logotyp på papper i kuvert.
صورة: Emelie Rosén/Nils Lindström/Sveriges Radio

تجارة منتظمة بملفات لجوء مزيفة

2:05 min

كشف تقرير لراديو السويد عن أشخاص وصفحات إنترنت، يعرضون بشكل منتظم بيع ملفات لجوء مزيفة لمن يريد الحصول على تصريح الإقامة في السويد.

حميد، وهو اسم مستعار لطالب لجوء رفضت مصلحة الهجرة طلب لجوئه، يروي لراديو السويد بأن كان يخشى أن يُطرد لإيران، فاشترى صفحة على الإنترنت، كانت تنشر كتابات منتقدة للنظام الإيراني، وتم تحديث الصفحة حيث كان يبدو أن المنشورات كتبها حميد بنفسه.

وبناءً على الإثباتات الجديدة المزيفة، مُنح حميد تصريح الإقامة في السويد. ويذكر بأنه حصل على معلومات عن هذه الخدمة بعد مجيئه إلى السويد.

لكن التجارة بملفات اللجوء المزيفة تتم على نطاق أوسع بكثير. فقد تواصل راديو السويد مع رجل يدير صفحة على الإنترنت، تعرض ملفات لجوء مزيفة وتأشيرات دخول على أسس خاطئة.

هذا وتظاهرنا وكأننا نحتاج لمساعدة الصفحة للم شمل أخ غير موجود إلى السويد، وبالرغم من تأكيدنا على افتقاده لأسباب مقنعة للحصول على اللجوء في السويد، يقول الرجل بأنه سيساعدنا بعمل كل الإجراءات لجلبه إلى السويد.

فسيحصل الشخص على أرشيف مزيف يجعله معارض للنظام، كما أنه سيتلقى تدريباً في أسلوب طرح قضية لجوئه المبتكرة. كما أنه سيحصل على الفيزا عن طريق دعوة من قبل شركة سويدية. كل هذا مقابل 60 ألف كرون سويدي.  

يُذكر أن الرجل الذي تواصلنا معه هو مواطن سويدي. عند الاتصال به لمجابهته، أبا عن الرد على أسئلتنا، وأنهى المكالمة بشكل مباشر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista