أحمد الحكيم بمكان عمله
1 av 9
أحمد الحكيم بمكان عمله صورة: Abdelaziz Maaloum
حمادة منصور مسؤول برابطة شؤون الأكفاء بستوكهولم
2 av 9
حمادة منصور مسؤول برابطة شؤون الأكفاء بستوكهولم صورة: Abdelaziz Maaloum
خطوط نحاسية مخصصة للمكفوفين في محطات القطارات ومترو الأنفاق
3 av 9
خطوط نحاسية مخصصة للمكفوفين في محطات القطارات ومترو الأنفاق صورة: Abdelaziz Maaloum
لوحة مفاتيح بطريقة برايل يمكن الحصول عليها بالمجان بعد فحص العيون / صورة عبد العزيز معلوم
4 av 9
لوحة مفاتيح بطريقة برايل يمكن الحصول عليها بالمجان بعد فحص العيون / صورة عبد العزيز معلوم
زر بطريقة برايل بمجرد الطغط عليه تسمع معلومات حول أرقام وتوقيت وصول وسائل المواصلات إلى المحطة / صورة عبد العزيز معلوم
5 av 9
زر بطريقة برايل بمجرد الطغط عليه تسمع معلومات حول أرقام وتوقيت وصول وسائل المواصلات إلى المحطة / صورة عبد العزيز معلوم
شاخصة تحذيرية من تردد أشخاص أكفاء أو ضعاف البصر على هذه المنطقة / صورة عبد العزيز معلوم
6 av 9
شاخصة تحذيرية من تردد أشخاص أكفاء أو ضعاف البصر على هذه المنطقة / صورة عبد العزيز معلوم
الرابطة السويدية للأكفاء وضعاف البصر / صورة عبد العزيز معلوم
7 av 9
الرابطة السويدية للأكفاء وضعاف البصر / صورة عبد العزيز معلوم
لوحة اسماء القاطنين بإحدى العمارات المخصصة للكفيفين في ستوكهولم
8 av 9
لوحة اسماء القاطنين بإحدى العمارات المخصصة للكفيفين في ستوكهولم بكتابة بريل صورة: Abdelaziz Maaloum
علامة إسمنتية منقوطة في المحطات ترشد الكفيف لمكان فتح باب الحافلة
9 av 9
علامة إسمنتية منقوطة في المحطات ترشد الكفيف لمكان فتح باب الحافلة صورة: Abdelaziz Maaloum

حقوق المكفوفين وضعاف البصر في السويد

9:36 min

تعتبر السويد من الدول الرائدة في مجال حقوق ضعاف البصر والمكفوفين. حيث تقدم العديد من الوسائل والأجهزة الالكترونية والتكنولوجية لذوي الاحتياجات البصرية. وهذه الأمور تنعكس على كل المرافق في المجتمع السويدي، بداية بالشارع المهيأ لتسهيل عمليات التنقل على سبيل المثال.

أحمد الحكيم كفيف يعيش بستوكهولم يجد راحة كبيرة في تنقلاته بالمدينة، رافق القسم العربي في جولة قصيرة للتعرف على جزء بسيط من التسهيلات التي يجدها الكفيف في الشوارع السويدية. 

الرابطة الوطنية لشؤون الأكفاء وضعاف البصر، تعتبر من الجهات المستقلة غير الربحية، التي تعمل على تحسين أوضاع ذوي الاحتياجات الخاصة البصرية في السويد. وتقدم خدمات بالعديد من اللغات منها العربية والكردية والصومالية والفارسية وغيرها. حمادة منصور مسؤول في الرابطة عن شؤون المواصلات والعلاقات الدولية.

ووفقاً لأرقام صادرة عن منظمة "فونكا"، التي تُعنى بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، فإن نصف سكان السويد البالغين أكثر من 16 عاماً، هم بحاجة لنظارات القراءة. وهناك 120 ألف شخص يعانون من ضعف النظر بشكل كبير. كما تشير الإحصائيات إلى وجود 100 ألف كفيف في السويد. وما بين ألفين وثلاثة آلاف شخص لا يستطيعون قراءة الجرائد اليومية. وثمانمائة شخص يستخدم تقنية البريل للقراءة، بالإضافة إلى نسبة قليلة تعاني من عمى الألوان (الدلتونية).

هذه الأرقام تم إعدادها سنة 2014، أي قبل موجة اللجوء لسنة 2015، وهذا يعني أن العدد قد ازداد بسبب المصابين الجدد أو الوافدين الجدد من ذوي الاحتياجات البصرية أو المكفوفين. وتحدث حمادة منصور عن الإجراءات التي يجب أن يقوم بها الوافد الجديد الكفيف بعد حصوله على الإقامة للحصول على حقوقه في السويد.

يذكر أن السويد تتوفر على بيوت قليلة تلائم حاجيات الأكفاء، وعلى سبيل المثال فهناك ثلاث عمارات فقط في ستوكهولم مجهزة بالآليات المساعدة للمكفوفين. ففي شارع غوتلاند الذي توجد فيه هذه البيوت هناك علامات تشير أن هذا الشارع يتردد عليه أشخاص مكفوفين أو من ضعاف البصر. هذا بالإضافة لشاخصات المرور التحذيرية الموجودة في كل مكان بالسويد وليس فقط في الأماكن التي يعيش فيها عدد كبير من هذه الشريحة.

أحمد الحكيم، يقطن بشقة مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة البصرية بالقرب من عمله، تحدث عن السكن وصعوبة الحصول عليه، بسبب أزمة السكن بصفة عامة في السويد.

أحمد الحكيم يعمل في شركة متخصصة في الأجهزة والتكنولوجيا المخصصة للكفيفين، وتدريس الأكفاء الذين يحصلون على هذه الآليات المساعدة، تحدث عن الأجهزة التي يحصل عليها الكفيف بالمجان من شركتهم بعد توصلهم بطلب ورسوم من المحافظات والبلديات، وتوصل مكتب العمل بالتقييم الطبي للكفيف من مركز فحص النظر.

 معلومات مهمة تجدونها في الملف الصوتي أعلاه. 
 الحوار الكامل مع حمادة منصور في الملف الصوتي أدناه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".