jämställdhetsminister Åsa Regnér
وزيرة المساواة آوسا ريغنير صورة: Jonas Ekströmer/TT

استحداث سلطة جديدة معنية بالمساواة للحد من العنف المتصل بالشرف

2:12 min

مع حلول الأول من يناير / كانون الثاني، تظهر سلطة جديدة للمساواة بين الجنسين، تتخذ من منطقة أنغريد الواقعة في مدينة يوتيبوري مقرا لها، ومن مهامها الأساسية الحيلولة دون تعرض النساء للعنف المتصل بالشرف.

وزيرة المساواة آوسا ريغنير تحدثت عن ذلك بالقول:

 -العنف ضد المرأة والعنف المتصل بالشرف يمثلان مشاكل مجتمعية كبيرة للغاية، تدمر حياة النساء والأطفال، وللأسف -على الرغم من الجهود الجيدة والكثيرة -لم نتمكن من السيطرة على مستويات العنف.

السلطة الجديدة للمساواة بين الجنسين ستبدأ مهامها مع أول يوم من العام الجديد، وستركز خلال العامين الاولين على العنف المتصل بالشرف.

ووفقاً لوزيرة المساواة، هناك العديد من المنظمات والسلطات التي تمتلك المعرفة بالقضية، لكنها تقول إنها اختصاص منفصل، وستجمع السلطة الجديدة كل ما يمكن معرفته كما ستعمل على وضع برنامج لمنع العنف موجه خصيصاً إلى الفتيان والرجال.

-بكل بساطة، ما السبيل الى الوصول إلى الرجال الذين يعيشون في بيئات تترسخ فيها هذه الأفكار وكيف ينبغي الوصول إليهم قبل أن يشرعوا بالاعتقاد بأن لهم الحق في السيطرة على النساء والفتيات؟ ما الوسائل الممكنة لبلوغ ذلك، وزيرة المساواة آوسا ريغنير.

السلطة الجديدة ستكون متوسطة الحجم تضم نحو 70 موظفاً، ووفقا ً للرسالة الاولى التي وجهتها الحكومة رسمياً ستتولى السلطة مهمة تنسيق العمل بشأن تهريب الاطفال واستغلالهم، والعمل على تحسين ظروف النساء من ذوات الاحتياجات الخاصة. كما تقوم السلطة بجمع ونشر التوعية بشأن التحرش الجنسي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".