Polis på plats
صورة: Johan Nilsson/TT

الشرطة تستعد لانتخابات 2018

3:21 min

الى جانب انشطتها الاعتيادية ستعمل الشرطة في العام المقبل على ضمان الأمن والسلامة أثناء الملتقيات السياسية والاحتجاجات. وقد وضعت قيادة الشرطة الأولويات الرئيسية لحملة انتخابات العام المقبل حيث ستعمل الى جانب المهام الاعتيادية على فرض النظام والسلامة أثناء الملتقيات السياسية العامة والاحتجاجات المصاحبة لموسم الانتخابات المزمعة العام المقبل.

يقول ستيفان هيكتور قائد وحدة الشرطة لانتخابات 2018:

- حركة الانتخابات 2018 تحدي يتألف من عدة تقسيمات الفرعية. العالم الغربي سيكون أكثر تجاذباً في عام 2018 مما كان عليه عام 2014، يقول ستيفان هيكتور.

 مهام الشرطة خلال العام الانتخابي ستشمل التعامل مع مختلف البيئات المتطرفة والحركات التي قد تمس بالنظام الديمقراطي، مع الاضطلاع أيضا بمهام الشرطة الأساسية والمتمثلة في إنفاذ القانون والنظام والأمن.

وتتوقع الشرطة انه فى غضون 5 أشهر من العام الانتخابى ستشهد محافظة ستوكهولم فقط نحو 60 ألف ملتقى انتخابي في الساحات العامة وستتحمل الشرطة مهمة مراقبتها.

ويشير قائد وحدة الانتخابات 2018 ستيفان هيكتور أن خطة العمل الوطنية للشرطة أصبحت الآن واضحة الى حد ما.

 الكثير من االأوساط كالمتطرفين المحليين الذين يشملون كلا من القوة البيضاء واليسار المستقل، لديهم خطة أو طريقة أو منهجية تؤخر نسبياً اتخاذ القرار، لذلك فإن التقييم اليوم للتهديدات والمخاطر التي قد تصاحب الملتقيات العامة ما يزال مبكراً جداً. ولكن لدينا رؤية استراتيجية لطابع الحركة الانتخابية في عام 2018، يقول قائد وحدة الانتخابات 2018 ستيفان هيكتور .

والآن ستبدأ الشرطة في كل منطقة أمنية على حدة عملها الاستراتيجي قبيل الموسم الانتخابي.

وتقدر الشرطة ان الجهود الرامية الى مراقبة الانتخابات ستبدأ في منتصف ابريل/نيسان، كما أن من المتوقع أن تذهب معظم الجهود التي تتطلب أكبر عدد من أفراد الشرطة الى الاحتجاجات الفردية. كما قد تحدث بعض من الجرائم المرتبطة بها، حسب تقديرات ستيفان هيكتور.

- لدينا العديد من السياسيين الذين، وفقاً لدراسة قام بها مجلس الحماية من الجريمة يتعرضون للتهديد والمضايقة، وحتى العنف. هناك سنحتاج إلى العمل الوقائي. ولكن لو نظرنا فقط للأرقام، أود أن أقول إن الاحتجاجات التي ستشهدها المدن الرئيسية على وجه الخصوص هي ما سيتطلب معظم الجهود.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".