Alfred Skogberg, generalsekreterare för organisationen Suicide Zero
1 av 2
ألفريد سكوكبري السكرتير العام لمنظمة سوسايد زيرو غير الربحية صورة: Charlotte Kärnerud/Sveriges Radio
Fotbollsproffset Richard Magyar
2 av 2
لاعب كرة القدم ريكارد مايار صورة: Jonas Ekströmer/TT

معظم المنتحرين ينهون حياتهم في يوم رأس السنة

2:34 min

يعمد أغلب الأشخاص الذين ينتحرون الى فعل ذلك في يوم رأس السنة ، هذا ما أظهرته دراسة حديثة نُشرت في مجلة الطب النفسي في الشمال الأوروبي.

أكثر الضحايا هم من الرجال ونسبة الانتحار في هذا اليوم تزيد الضعف عنها في الايام الأخرى.

السبب وراء كون الرجال أكثر إقداماً على الانتحار من النساء هو انه من الصعب عليهم الحديث عن مشاعرهم، يقول ألفريد سكوكبري السكرتير العام لمنظمة سوسايد زيرو غير الربحية.

-نحن الرجال، لسوء الحظ، يصعب علينا غالباً التعبير عن مشاعرنا، وعلى وجه الخصوص، وتلعب المدرسة دوراً هاماً في تعليم الأولاد كيف يحسنوا من ذلك، يقول ألفريد سكوكبري

أحد الأسباب التي تجعل الكثيرين ينهون حياتهم في يوم رأس السنة الجديدة هو استهلاك مقدار كبير من المشروبات الحولية، فإذا كان الشخص مصاباً بمرض نفسي، تضعف قدرته على حل المشاكل، وفقاً لألفريد سكوكبري.

لاعب كرة القدم ريكارد مايار المحترف في ألمانيا حالياً هو سفير لمنظمة سوسايد زيرو، وقد عانى من أمراض نفسية وهو على دراية بما سبق يقول للإذاعة:

في عالم كرة القدم الذي يهيمن عليه الرجال وأجد نفسي فيه، كان من الصعب جداً بالنسبة لي أن أظهر ضعفاً. ولكن نقطة التحول جاءت أولا عندما تجرأت على مشاركة مشاعري، يقول لاعب كرة القدم ريكارد مايار.

وانخفض عدد حالات الانتحار في السويد بنسبة 20 بالمئة على مدى 15 سنة الماضية، وشهد العام المنصرم وقوع 1478 جريمة انتحار. فيما يتعلق بالشباب، ظل عدد حالات الانتحار على نفس المستوى لفترة طويلة.

المدارس لديها فرصة للعمل الوقائي ولكنها لا تفعل ذلك على الإطلاق إلى الحد الذي ينبغي عليها، بشكل عام نحن فاشلون في ملاحظة علامات التحذير في الأشخاص الذين يميلون الى الانتحار، يقول ألفريد سكوكبري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista