Trafiken på svenska vägar
صورة: JONAS EKSTRÖMER
عام 2017

انخفاض قياسي في أعداد الوفيات الناتجة عن حوادث الطرقات

3:34 min

هبطت أعداد الاشخاص الذين لقوا مصرعهم جراء حوادث الطرقات عام 2017 الى اقل مستوى لها في العصر الحديث، وفقاً للإحصاءات الصادرة عن مجلس إدارة النقل.  فقد بلغ عدد المتوفين 254 شخصاً في حوادث المرور عام 2017 أي أقل بنحو 16 شخص مقارنة بالعام الذي سبقه.

كما انخفضت أعداد الوفيات ضمن حركة مرور القطارات والنقل البحري.

إنه انخفاض تاريخي في الارقام، بالمقارنة مع عام 2007، فإن هذا الانخفاض هو 46 بالمائة. وبالتأمل من منظور 50 عاماً، حين كان لدينا ما بين 1200 و1300 حالة وفاة سنويا بمقدار ثلث حجم حركة المرور، فثمة تحسن حقيقي، يقول المدير العام لمجلس إدارة النقل يوناس بييلفنستام.

وتراوحت الوفيات الناجمة عن حوادث الطرقات في غضون عدة سنوات بنحو 260 شخصاً في السنة. وتظهر الإحصاءات الأولية لعام 2017 أن تراجع عدد المتوفين الى 254 لا يمكن اعتباره تحول في المنحنى، وفقاً لمجلس إدارة النقل.

ولكنه يُعد الرقم الأقل بعد الحرب العالمية الثانية. وكان الرقم القياسي السابق قد سُجل عام 2015 حيث وصلت أعداد الوفيات الى 259 شخصاً.

معظم الاشخاص الذين لقوا حتفهم كانوا فى حوادث مرور على الطرقات، 136 شخصاً، منهم سائقين وركاب، 35 كانوا على متن دراجات نارية و 24 شخص كانوا يركبون دراجات هوائية و 36 كانوا مشاة تعرضوا للدهس.

ويأمل مجلس إدارة النقل أن تؤدي التدابير الجديدة إلى المزيد من الانخفاض في معدل الوفيات.

على سبيل المثال، اعتبارا من 1 فبراير /شباط / فبراير، سيتم حظر استخدام الهاتف المحمول باليد أثناء قيادة المركبات، وفي مارس / آذار سنبدأ العمل الموسع بإصدار تحذيرات بشأن رخص القيادة، وقال المدير العام يوناس بييلفنستام في بيان صحفي.

وفي السكك الحديدية وقطارات الأنفاق وخطوط الترام، توفي 79 شخصاً عام 2017. وهو أقل بعشر مرات عن العام الذي سبقه. كان 71 من الذين قتلوا في مواقع يُحظر التواجد فيها على مسار القطارات، ويُرجح أن معظمها كانت حوادث انتحار، وفقا لمجلس إدارة النقل. وقد لقى 8 اشخاص حتفهم بسبب العبور فوق مسارات القطارات.

وفي حركة النقل البحري، لقى 21 شخصاً مصرعهم في حوادث المراكب الترفيهية، أي بانخفاض قدره 28 شخصاً عن العام 2016. وكان جميع القتلى العام الماضي من الرجال.

وكانت جميع الحوادث القاتلة "إصابات فردية" وقعت دون الاصطدام بالمراكب الأخرى والأشياء أو الأرض.

أما في حركة النقل الجوي، فقد لقي 4 اشخاص مصرعهم في حوادث القفز المظلي او بالطائرات الخفيفة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".