försvarsövningen
جنود سويديون أثناء تدريبات عسكرية صورة: Tomas Oneborg/SvD/TT

القليل فقط يتطوعون للالتحاق بالتدريب العسكري

2:05 min

ما تزال القوات المسلحة السويدية تواجه صعوبات في اجتذاب مجندين للتطوع في صفوفها. في العام الماضي، كان هناك 3500 شخص بحاجة إلى التدريب العسكري الأولي، ولكن لم يلتحق كامل العدد بالقوات المسلحة.

ومن بين عدد 230 2 شخصاً ممن التحقوا بالجندية عام 2017 قد يقرر ربعهم الانسحاب.

أندرس اوكيرمارك رئيس هيئة التجنيد في القوات المسلحة يقول:

-هذه النتيجة ليست مرغوبة بأي حال من الأحوال، ثم أن ثمة أسباب أوصلتنا الى هذا الوضع، يقول أندرس اوكيرمارك.

وعن مدى خطورة هذا الأمر بالنسبة للقوات المسلحة يضيف رئيس هيئة التجنيد:

الأمر خطير بالطبع، كوننا فشلنا في ملئ مقاعد التدريب بالقدر الذي نحتاجه، وهذا بدوره يُعد تحد في الجاهزية للحرب إلى المدى الذي نريده، يقول أندرس اوكيرمارك رئيس هيئة التجنيد في القوات المسلحة.

ولسد حاجة القوات المسلحة من الموظفين والجنود والضباط بدأ نحو 3500 شخصاً برنامج التدريب العسكري الأولي العام الماضي. ولكن بعد اختبارات الكفاءة واختيار الكثير منهم، تسرب جزء كبير منهم، وبدأ عدد 2230 شخص فقط التدريب العسكري الفعلي.

ووفقاً لاندرس أوكيرمارك رئيس هيئة التجنيد في القوات المسلحة، المسألة تتعلق، من بين أمور أخرى، بوزارة الدفاع وهيئة التجنيد، اللتان تجريان الاختبارات وفي الوقت ذاته حضرتا لإعادة التجنيد الاجباري، وبالتالي فقد طالت الفترة بين الإخطار بالقبول وبدء التدريب العسكري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista