Migrationsverkets logotyp på papper i kuvert. Man framför dator med hemsida på skärmen.
صورة: Nils Lindström/Emelie Rosén/Sveriges Radio

الحصول على رقم لملف لم الشمل قد يستغرق عام بأكمله

3:20 min

نشر راديو السويد بالعربي يوم أمس تقريراً حول فترات الانتظار الطويلة للم شمل العوائل السورية التي قد تصل الى سنتين، الامر الذي يتعارض مع توجيهات الاتحاد الأوروبي التي تنص على ألا تصل معالجة ملفات لم الشمل الى أكثر من 9 أشهر.

 تطلب مصلحة الهجرة من القادمين الجدد الذين لديهم حق لم الشمل تقديم طلباتهم عبر ملئ إستمارة إلكترونية على صفحة مصلحة الهجرة الرسمية، للحصول بعدها على بريد الكتروني يحتوي على رقم لملف لم الشمل، يدعى dossiernummer.

 بعد الحول على رقم الملف يستطيع المرء حجز موعد لمقابلة لم الشمل في أحد السفارات السويدية في كل من السودان، الإمارات، السعودية، مصر، تركيا أو الأردن. ومن المفترض أن يحصل القادم الجديد على رقم الملف خلال أسبوع بعد ملئ الاستمارة الالكترونية، لكن التقينا بقادمين جدد سوريين يحصلون على رقم الملف خلال سنة.

 أحد من يعانون من هذه المشكلة، هو نزار الذي يبلغ من العمر 16 عاماً.

 لجئ نزار الى السويد في خريف 2015، تاركاً وراءه عائلته التي تعيش في أحد مخيمات اللاجئين السوريين في مدينة طرابلس اللبنانية. حصل نزار على الإقامة منذ حوالي سنة. وسرعان حصوله على الإقامة قام بتعبئة استمارة لم الشمل الالكترونية.

 بحسب مصلحة الهجرة، يستغرق الرد على الاستمارة والحصول على رقم الملف أسبوع واحد، لكن مر الآن تسعة أشهر على ملئ نزار للاستمارة دون الحصول رقم الملف، وبالتالي لا يستطيع حجز موعد لمقابلة لم الشمل التي يجب أن تجريها عائلته في احدى السفرات السويدية المحددة لذلك، وهذا بدوره قد يستغرق عامين.

 تعترف مصلحة الهجرة بأن هذا التأخير غير منطقي، وبحسب هوكان يونسون أحد المسؤولين في مصلحة الهجرة، يعمل موظفو المصلحة على التحسين من أدائهم.

 - نعلم بحجم المشكلة ونعمل على حلها، قال هوكان يونسون.

 إستمع الى التقرير كاملاً في الملف الصوتي أعلاه.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".