لوفين وترامب يعقدان اجتماعاً لتعميق العلاقات بين البلدين

1:37 min

يتواجد رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين في العاصمة الأمريكية واشنطن، ومن المقرر أن يعقد مساء اليوم اجتماعاً منفرداً مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وحسب البيت الأبيض يهدفُ الاجتماع إلى تعميقِ التعاونِ بين البلدين وحثِ التجارة والاستثمار، ولكن في ذات الوقت ثمة خلاف بين السويد والولايات المتحدة بشأن الرسوم الجمركية الجديدة التي أعلنها ترامب على استيراد الحديد والألمنيوم.

هذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها كلٌ من رئيس الوزراء ستيفان لوفين والرئيس دونالد ترامب بشكلٍ منفرد، ويأتي هذا الاجتماع بعد أسبوعٍ من رفع الولايات المتحدة للرسوم الجمركية على استيراد المواد الصلبة والألمنيوم، وهذا سوف يترك أثراً واضحاً على أجواء الاجتماع.

تلعبُ السويد دوراً كبيراً في التجارة المشتركة، وإعلان ترامب سيؤثر على الشركات السويدية ويضع هذه التجارة في حالة خطر، في حين وعد ترامب ناخبيه بأن تكون الألوية للشركات الأمريكية، ما يعني أن الولايات المتحدة غير مخلصة لتحالفاتها مع دول الاتحاد الأوروبي.

وسوف يثير ستيفان لوفين هذه القضية في اجتماع اليوم في البيت الأبيض مع الرئيس الأمريكي ترامب، كما سيجتمع لوفين وترامب مع عددٍ من ممثلي كبريات الشركات السويدية العاملة في أمريكا بما فيها شركة فولفو. حيث أعربت الشركات عن قلقها بشأن المخاطر التي سوف تتسببها خطوة تراميب بشأن التعرفة الجمركية، الأمر الذي قد يجعل من الخطوة الثانية هي إقدام الاتحاد الأوروبي على فرض تعرفة جمركية على البضائع الأمريكية رداً على تعرفة ترامب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista