ارتفاع نسبة العمالة الوافدة المؤقتة خاصة في قطاع البناء.
ارتفاع نسبة العمالة الوافدة المؤقتة خاصة في قطاع البناء. صورة: Annette Friberg/TT

ارتفاع نسبة العمالة الوافدة المؤقتة بشكلٍ حاد عام 2017

1:48 min

ارتفع عدد الأشخاص الذين جاءوا للسويد بقصد العمل المؤقت بشكلٍ حاد هذا العام، بزيادة قدرها 50% بالمقارنة بالعام الماضي.

والأمر يتعلق بالأشخاص الذين لديهم عمل في بلدان أخرى وتم إيفادهم من قبل أرباب عملهم للعمل بشكلٍ مؤقت في السويد.

وقد شهد العام الماضي أعلى نسبة زيادة في العمالة الوافدة المؤقتة منذ الإعلان عن انشاء هيئة سجل بيئة العمل قبل خمس سنوات.

بالعموم تم تسجيل 72552 شخص عام 2017، مقارنة مع حوالي 48 آلف في العام السابق.

وتعزى هذه الزيادة من بين أمور أخرى إلى الازدهار الذي تشهده القوة العاملة، وحسب مايا تودوروفيتش العاملة في هيئة بيئة العمل نصف العمال الذين تم تسجيلهم يعملون في قطاع البناء.

ما نراه اليوم أن هناك المزيد من العاملين في قطاع البناء، ما نراه أن هناك زيادة مقدرها 20 ألفاً بالمقارنة مع العام السابق.

وتستقبل السويد شهرياً من العمالة المؤقتة حوالي عشرة آلاف وثلاث مائة عامل. وأولئك يبقون لفترةٍ أطول من ذي قبل، والعديد منهم يعملون هنا ما بين ستة إلى ثمانية أشهر. ومعظمهم أي بنسبة 4 من بين عشرة يأتون من بولندا. وتضيف مايا تودوروفيتش:

إن الدول الأخرى التي ترسل عمالة مؤقتة إلى السويد هي لاتفيا، ليتوانيا، جمهورية التشيك، الهند وألمانيا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".