في اثيوبيا

تأجيل الحكم ضد الطبيب السويدي فكرو مارو

2:27 min

تأجل إصدار حكم بحق طبيب القلب السويدي فيكرو مارو، 67 عاما، المعتقل في اثيوبيا منذ 4 سنوات وعشرة أشهر.

اتُّهم فيكرو مارو أولاً بالرشوة ثم بارتكاب جريمة إرهابية. وكان مراسل الاذاعة السويدية في أفريقيا سامويل لارشون توقع صدور الحكم اليوم كما توقع تأجيله وهو ماحدث بالفعل.

-الحكم اليوم قد يعني البراءة لفيكرو مارو، كما قد يعني إدانته بالجريمة المتهم به بها والحكم عليه بالسجن، كما يقول سامويل لارشون.

الخيار الثالث هو أن كل شيء سيؤجل الى المستقبل من جديد. والسياسة تتدخل في القضية كما يقول المراسل:

-ثمة مؤشرات قوية على أن المسألة ليست متعلقة فقط بالعدل والقانون، ولكن تتدخل السياسة أيضاً، يقول سامويل لارشون:

ووكان هانس بآينر المحامي السويدي لفيكرو مارو، قد صرح بأن ثمة ما يدعو للتفاؤل.

-هذه المرة أشعر أن ثمة سبب لنكون أكثر تفاؤلاً من ذي قبل، يقول هانس بآينر.

واتُهم فيكرو مارو عام 2010 بتهريب معدات الرعاية الصحية إلى مستشفى في أديس أبابا، ولكن اسقطت التهمة. وفي مايو / أيار 2013، سُجِن مرة أخرى، وهذه المرة بتهم الرشوة واسقطت التهم المنسوبة إليه سابقاً.

أُفرج عن مارو بعد اسقاط تهمة الرشوة في مايو / أيار 2017، ولكن اتُهم مرة أخرى بارتكاب جرائم إرهابية.

يواجه مارو الآن تهم بتدبير أعمال شغب وحريق في سبتمبر / أيلول 2016 في سجن كيلينتو الذي كان فيه، رغم أنه كان في المستشفى في وقت أعمال الشغب. توفي في حريق السجن يومها أكثر من 20 سجيناً.

وبدأت المحاكمة الأخيرة في ينايركانون ثاني 2018 وكان من المقرر أن تنتهي يوم 26 يناير، ومع ذلك، فقد تأخرت كالمحاكمات السابقة عدة مرات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista