ارتفاع الغازات المنبعثة من سيارات الديزل أصبحت مقلقة
صورة: TT.

ارتفاع نسبة ثنائي أوكسيد النيتروجين في هواء البلديات الكبرى

1:18 min

 حصلت البلديات السويدية في دراسة أوليه لها على أرقام جديدة حول قياسات الهواء لعام 2017. وكانت النتيجة تفيد أن هناك إرتفاع في نسبة غاز ثاني أوكسيد النيتروجين وذلك بسبب الغازات المنبعثة من سيارات الديزل.

ففي البلديات ستوكهولم، أوميو، يوتيبوري، وأوبسالا تجاوزت الحد الأدنى من هذه الغازات خلال أكثر من عشرين يوماً. 

فحسب معيار جودة البيئة إذا ما تجاوزت نسبة غاز ثنائي أوكسيد النيتروجين الـ 60 ميكرو غرام في الهواء الطلق خلال سبعة أيام وعلى مدار السنة فإن ذلك يعتبر غير قانوني.

وحسب كريستر يوهانسون الخبير في شؤون الهواء والعامل أحياناً مع بلدية ستوكهولم أكد أن جودة الهواء أصبحت أفضل في بدايات القرن العشرين ولكن ليس مثلما توقع العلماء.

كانت توقعاتنا تشير على أنه في بداية عام 2000 يجب أن يكون الهواء خالي تماماً من غاز ثنائي أوكسيد النيتروجين ولكن توقعاتنا كانت خاطئة، يقول كريستر يوهانسون الخبير في شؤون الهواء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".