وسائل التعليم الرقمية موضع تقدير طلاب اللغة السويدية للمهاجرين

4:36 min

تزايد في السنوات القليلة الماضية استخدام الوسائل التفاعلية في المدارس السويدية لاسيما في فصول تعليم السويدية للمهاجرين، وهذا ما ساعد الطلبة بشكل أساسي على سرعة تحصيل، كما سهل عملية التقييم والمتابعة من قبل المعلمين.

يستخدم الطلبة البرامج التفاعلية في أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية والهواتف النقالة وغيرها من أشكال التكنولوجيا الرقمية للتمرن على المهارات اللغوية وحل الواجبات المدرسية.

ملهم ألفا طالب يدرس اللغة السويدية للمهاجرين في مدرسة تعليم الكبار في هالونبرين في بلدية سندبيبري ويستخدم برنامج "يونس" الذي ادمجت فيه قواميس لتسع اللغات من اللغات منها العربية والكردية والصومالية والتغرينية.

تتاح لك ترجمة الكلمات الى لغتك الأم، بمجرد النقر على الكلمة يظهر لك المعنى وفي نفس الوقت يمكنك سماع لفظها بالسويدية، يقول ملهم ألفا الذي يدرس في المستوى النهائي في دورة اللغة السويدية للمهاجرين.

يقول الطلبة أنه يمكن الاستغناء عن الكتاب مع مثل هذا النوع من البرامج فكل ما يحتاجونه متوفر في موضع واحد وهو ما يساعدهم على التعرض للمادة أكثر عن طريق التكرار، لاسيما في مهارات القراءة والسماع والقواعد.

أتعلم عن طريق البرنامج الحاسوبي الكثير، لقد أفادني للغاية في القواعد وربما قد لا يتمكن المعلم من إيصال الفكرة كما مثلما يحصل في البرنامج، هنا المجال مفتوح يمكن الدخول اليه على مدار الوقت للمراجعة والتمعن، كما يقول محمد الحسن طالب اللغة السويدية للمهاجرين.

إتاحة الوسائل الرقمية على الهواتف النقالة والحواسيب والألواح الإلكترونية، يُسهل عمل المعلمين حيث أن لديهم كل الأدوات اللازمة للدرس وفقاً لايكساندر ايفانوف المعلم في مدرسة هالونبرين:

-هذا ما سهل كثيراً بالنسبة لنا كمعلمين فليس كل الطلبة لديهم حواسيب في المنازل، البعض منهم لديهم هواتف نقالة، يقول يقول اليكساندر ايفانوف.

هذه الوسائل جيدة لاسيما للطلبة ذوي المستويات الضعيفة قليلاً والذين لا يعلمون كيف يمكن لهم التعلم وما هي المراحل التي عليهم اجتيازها أو المتطلبات التي عليهم اتمامها، كما يقول اليكساندر ايفانوف.

يستطيع الطالب متابعة مقدار التحصيل الذي أنجزه، كم درساً تم الانتهاء منه وكم سؤالاً تمت الإجابة عليه وغيره، ويشكل هذا تحفيزا للطالب على المراجعة والتدرب كما يقول جابي قصجو الذي يدرس اللغة السويدية للمهاجرين.

أفضل الدراسة في البرنامج على الدراسة باستخدام الكتاب، لقد اعتدت عليه لأنه يدفعني الى التعلق به فثمة نسبة مئوية لمقدار ما أدرس، وعند حصولي على 80 بالمئة أسعى الى اتمامها لتصل الى 100 بالمئة، يقول جابي قصجو.

ينال التعليم الرقمي استحسان الغالبية العظمى من الطلبة، ولكن ليس الجميع فثمة فئات لا تلائمها هذه الطريقة ومن الأفضل استخدام الورقة والقلم، الطلبة الذين لم ينالوا قدرا كبيراً من التعليم المدرسي في بلدانهم الأصلية عليهم الآن تعلم الحروف وغيره وبالتالي هم بحاجة للتعليم بطريقة أخرى، وفقاً اليكساندر ايفانوف معلم في مدرسة هالونبرين لتعليم الكبار في بلدية سوندبيبري.

ما أدهشني أنني كنت أظن بأن الوسائل التعليمية الرقمية ستنال تقدير الطلبة ذوي المستوى التعليمي المرتفع ولكن تبين أن أولئك الذين لديهم مستويات تعليمية متدنية يقدرونها أكثر لأنها وسيلة سهلة للغاية في الاستخدام والفهم، يقول اليكساندر ايفانوف.   

في معظم مدراس تعليم الكبار تتولى ادارة المدرسة اختيار الكتب والمقررات، هذه الكتب قد تُمنح لطالب ولكن في كثير من المدارس ينبغي على الطالب شراءها بنفسه أو استعارتها أما بالنسبة للوسائل الرقمية فتقدم للطلاب مجاناً، وفقاً لمصلحة المدارس.

 

khaled.ghaleb@sverigesradio.se

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista