إغلاق ساحة "دروتتنينغ" وسط يوتبوري للاشتباه بوجود قنبلة

طوقت الشرطة بعد ظهر اليوم ساحة Drottningtorget  في وسط مدينة يوتبوري للاشتباه بوجود جسم قابل للانفجار في المنطقة، بعد أن تلقى أحد السياسين اتصالاً يُخبره بوجود قنبلة في سيارته.

حيث قامت الشرطة على الفور بإغلاق بشكل كامل المنطقة الممتدة ما بين فندق Eggers في ساحة دورتنينغتوريت ومحطة القطارات الرئيسة في المدينة لمدة ساعة تقريباً، حيث قام الفريق الوطني للكشف عن المتفجرات بعمليات البحث في وسط المدينة ليتبين خلو سيارة السياسي والمنطقة من أي مادة متفجرة.

الناطق الإعلامي باسم الشرطة تومي نيمان رفض إعطاء إي معلومات حول هوية السياسي الذي تلقى التهديد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista