رئيس شبيبة المحافظين: على ديمقراطيي السويد إظهار موقفهم

2:06 min

طالب بينيامين دوسا، رئيس شبيبة حزب المحافظين MUF، من أولف كريسترسون رئيس حزب المحافظين، المحاولة لتشكيل حكومة تحالف برجوازي تحظى بتأييد البرلمان حتى وإن رفض الحزب الاشتراكي الديمقراطي دعمها.

وقال دوسا في لقاء مع قسم الأخبار في الإذاعة السويدية إن حزب ديمقراطيي السويد أعلن طيلة فترة الحملات الانتخابية رغبته باستبدال حكومة ستيفان لوفين، ولذلك فإنه يوجد احتمال كبير بألا يعارض نواب حزب ديمقراطيو السويد تشكيل حكومة برجوازية بحسب قوله.

يُذكر أن رئيس البرلمان أندرياس نورلين كلف رئيس المحافظين أولف كريسترشون بمهمة التحقق من إمكانية تشكيل حكومة برئاسته، حيث أفاد الأخير بأنه سيخوض  محادثاتٍ مع أحزاب التحالف البرجوازي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، حول تعاون عابر للكتل السياسية التي لا زالت تهيمن على الخارطة السياسية السويدية.

 وقد أكد رئيس الوزراء والاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين عدة مرات، بأن حزبه لن يصبح حزباً داعماً لحكومة برجوازية مؤلفة من الأحزاب الأربعة: المحافظين، الوسط، الليبراليين والمسيحي الديمقراطي. هذا بالإضافة للاختلاف الموجود بين الأحزاب البرجوازية حول شكل الدعم الذي سيتلقونه من ديمقراطيي السويد.

من جهته، قال رئيس شبيبة المحافظين بينيامين دوسا، بأن ديمقراطيي السويد ارتدوا قمصاناً عليها شعار "أوقفوا الاشتراكي الديمقراطي" خلال حملة الانتخابات، كما أنهم طالبوا بإقالة لوفين، فحان الوقت لإثبات ذلك، عن طريق التصويت لسياسة جديدة، ألا وهي سياسة البرجوازيين بحسب تعبيره.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista