مناهضان للعنف الجنسي يفوزان بجائزة نوبل للسلام

2:22 min

أعلنت لجنة نوبل النرويجية اليوم عن منح جائزة نوبل للسلام لكل من الطبيب الكونغولي دينيس موكويغي، ونادية مراد، ناشطة عراقية أيزيدية كانت سجينة لدى تنظيم داعش الإرهابي.

بعد عدة سنوات من الترشح لجائزة نوبل للسلام، حصل طبيب النساء الكونغولي دينيس موكويغي، على الجائزة التي سيتقاسمها مع نادية مراد، الناشطة النسائية اليزيدية. وعرف موكويغي في بلده الكونغو بعمله لإجراء عمليات جراحية للنساء اللواتي تعرضن للاغتصاب. حيث من المعروف بأن جرم الاغتصاب منتشر في الكونغو حيث تستعمل المليشيات الاغتصاب كسلاح لنشر الرعب بين الناس.

 أما نادية مراد الفتاة اليزيدية العراقية كانت قد نشرت قصتها بعد أن هربت من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، حيث أُحتجزت مع فتيات أخريات، وباعها التنظيم كسبية قبل أن تستطيع الهرب منهم. ويعتبر عمل نادية مراد كناشطة تسلط الضوء على الجرائم الجنسية التي تتعرض لها النساء خلال الحروب والأزمات، بغاية الأهمية، حيث أن التحدث علناً عن تعرضها للاغتصاب زاد من وعي العديد من العوائل الشرق أوسطية التي تربط تعرض الفتاة للاغتصاب بالإحساس بالخزي.

تعقيباً على فوز كل من مكويغي ومراد عبرت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم عن سعادتها بفوزهما. وقالت فالستروم بأنها التقت عدة مرات بالفائزين وبأنهما جديران بالفوز.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista