مطالب بتشديد قوانين الإرهاب في السويد لتصبح مثل دول الاتحاد الأوروبي الأخرى

1:42 min

أظهر تقرير نشره قسم الأخبار في الإذاعة السويدية، إيكوت، بأن لدى دول الاتحاد الأوروبي قوانين أكثر صرامة من السويد فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، الأمر الذي يجعل التعاون الإقليمي فيما يخص قضايا الإرهاب أكثر صعوبة.

 نائب المدعي العام في الوحدة المركزية الأمنية، هانس إيرمان، قال في لقاء مع الإذاعة السويدية إن على السويد تغير قوانين مكافحة الإرهاب لكي تصبح بنفس مستوى مثيلاتها من باقي دول الاتحاد الأوروبي، مشيراً الى أن السويد بقوانينها الحالية لا يمكنها دائماً التعاون ومساعدة دول الاتحاد الأخرى فيما يتعلق بمكافحة جرائم الإرهاب.

اعتقد بأنه سيكون من الأفضل فيما يخص التعاون القضائي بين السويد والدول الأخرى، أن يكون لدينا  تشريعات مماثلة لدول الاتحاد الأوروبي وتجريم وحظر النشاطات المرتبطة بالإرهاب بطريقة مشابهة قدر الإمكان.

 ازداد في السنوات الأخيرة الماضية التعاون الأمني بين السويد ودول أخرى فيما يخص قضايا الإرهاب إلا أن التشريعات والقوانين السويدية تُعيق في بعض الأحيان سير التعاون.

وتُصنف القوانين السويدية بهذا الخصوص بأنها أقل صرامة من نظيراتها في غرب وشمال أوروبا، حيث أنه في بريطانيا على سبيل المثال يُحظر الانتماء لمنظمات إرهابية، وفي بلجيكا يُعتبر أي مشاركة في نشاطات منظمات إرهابية جرماً يعاقب عليه القانون.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista