الجهود الوقائية للتصدي للعنف المتصل بالشرف ماتزال ضعيفة في السويد

2:05 min

أظهر مسح جديد أجري في ثلاث مدن سويدية أن واحد من بين كل ست يافعين شباب يعيشون تحت مايسمى بجرائم الشرف.

لكن لا يوجد حتى الآن صورة واضحة عن العمل الوقائي في البلديات. وقد تضاعفت نسبة المحادثات إلى هاتف الدعم الوطني لقمع جرائم الشرف خلال ثلاث سنوات. حيث كانت النسبة من ما يقرب من 300 مكالمة عام 2015 إلى ما يقرب من 680 حتى سبتمبر من هذا العام. ومن أجل دفع عجلة التنمية ، دعت هيئة المساواة بين الجنسين خبراء دوليين من لبنان والأردن وبريطانيا وألمانيا والنرويج إلى مؤتمر يستمر يومين في أنجيرد في يوتيبوري بهدف تبادل الخبرات حول آلية العمل الوقائي .

راديو السويد أجرى لقاء مع هلالا رافي المنسقة في خفارة النساء نينا.

يمكنكم عبر الرابط التالي الإستماع إلى حوار هلالا رافي حول القصور في آلية عمل البلديات من أجل قمع جرائم الشرف بين اليافعين.