وزير الداخلية عن السويديين في مخيمات داعش "للاطفال اولوية لكن استعادتهم معقدة جدا"

2:10 min

استعادة الأطفال الموجودين في المخيمات التي تضم مقاتلي تنظيم داعش في سوريا، والذين يحملون الجنسية السويدية، هي عملية معقدة وتواجه تحديات أمنية وقضائية، كما يقول وزير الداخلية السويدي ميكايل دامبري.

من جهتها ترى الباحثة في الشؤون الاجتماعية لوبيتا سفنوسون أن القانون السويدي لا يمكن تطبيقه خارج البلاد وبالتالي فإن هؤلاء الأطفال لا يخضعون لقانون حماية الأطفال الذي يسري في السويد.

المزيد في الملف الصوتي اعلاه

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista