هيئة المسح الجيولوجي تبحث عن اثار سامة لرغوة اطفاء الحرائق

2:09 min

تم في السنوات الأخيرة وفي عدة أماكن في السويد إطفاء الحرائق باستخدام رغوة إطفاء خطرة صحيا، والتي يمكن أن تلوث مياه الشرب، وهيئة المسح الجيولوجي في السويد تقوم الان بتحليل عدد من هذه الاماكن لمعرفة الاثار الناجمة عن وجود رغوة اطفاء الحرائق.

وشهدت الاعوام ما بين 1998 و2015 اكثر من 18 الف عملية اطفاء للحرائق، مثلا حرائق الغابات والسيارات والمناطف الصناعية وغيرها حيث استخدمت رغوة الاطفاء التي تحتوي على السلفونات المشبعة بالفلور أوكتين والتي لا تتحلل في الطبيعة وتسبب مرض السرطان.

عملية التحليل مستمرة والنتائج متوقعة في تشرين ثاني نوفمبر القادم، كما صرحت يئة المسح الجيولوجي في السويد، SGU. استمع الى عالم الهيدرولوجيا لارس روزنكفيست وتعرف على التفاصيل في الملف الصوتي اعلاه.