انتقاد لسياسة التعاون العسكري مع أسرائيل

في مقال مشترك، من بين موقعيه وزير الخارجية الأسبق ستين أندرشون، ورئيس حزب اليسار لاش أولي أنتقد عدد من الشخصيات السياسية والأجتماعية، سياسة السويد على صعيد التعاون العسكري مع أسرائيل.

وحسب المقال الذي نشر أمس في صحيفة داغينس نيهيتر، فأن هناك تعاونا على الصعيد العسكري بين السويد وأسرائيل، وأن أسرارا عسكرية سويدية أصبحت متاحة لأسرائيل، وأن وجود ملحق عسكري سويدي في تل أبيب يساهم في تطوير هذا التعاون، الذي رأى موقعوا البيان أنه يدعم ممارسات الأحتلال الأسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة، ومنها الجدار العازل الذي أدانته محكمة العدل الدولية في لاهاي، وطالبت بوقف بنائه، وإزالة ما بني منه.

أحد موقعي البيان عمار مقبول وفي حديث للقسم العربي بأذاعة السويد قال ان تحولا قد طرأ على السياسة السويدية بأتجاه التعاون مع أسرائيل منذ تسلم رئيس الوزراء السويدي الحالي يوران بيرشون قيادة البلاد، رغم أن سياسة الحزب الأشتراكي الديمقراطي الحاكم ما تزال تؤيد حقوق الشعب الفلسطيني. وان في هذا إزدواجية سياسية تذكر بسياسة بعض القادة السويديين أبان الحرب العالمية الثانية.

مريم شريفاي من قيادة الحزب الأشتراكي الديمقراطي الحاكم أقرت بوجود هذه الأزدواجية مشيرة الى إنها ترتبط بعضوية السويد في الأتحاد الأوربي، ولكنها أكدت أن غالبية الحزب تعارض التوجه الحالي وستعمل على تغييره.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".