الدبعي يقول أن مقترحاته تتوافق مع مواثيق الأمم المتحدة

جدل في البلاد حول مقترح بقوانين خاصة للمسلمين في السويد

نشب مؤخرا جدل شديد بشأن القوانين التي تحكم حياة المسلمين في السويد، أرتباطا بمطالب تقدم بها أتحاد مسلمي السويد، وبين ما تدعو اليه منح المسلمين العاملين في البلاد أجازة زمنية لساعة أو ساعتين أيام الجمع لأداء صلاة الجمعة، وأشتراط موافقة شيخ أسلامي لحالات الطلاق بين المسلمين الذين يعيشون في السويد وغيرها. وقد أعتبرت من قبل البعض محاولة للعمل بالقوانين الأسلامية في البلاد.

وردت تلك المطالب في رسالة بعث بها رئيس الأتحاد محمود الدبعي الى الأحزاب السويدية الممثلة في البرلمان السويدي. غير أن أي من تلك الأحزاب لم يعلن عن تبنيه أي من المطالب التي تضمنتها الرسالة، فيما هوجمت من جانب برلمانيين سويديين بأعتبارها تتعارض مع القيم السويدية. كما رفضت تلك المطالب من جانب المجلس الأسلامي السويدي على لسان رئيسه عبدالحق كيلان الذي قال أن المسلمين يتعين أن يخضعوا للقوانين السارية مثل غيرهم من سكان البلاد.

الدبعي وفي حديث للقسم العربي بأذاعة السويد قال أن مقترحاته تستهدف منح المسلمين حقوق نصت عليها مواثيق الأمم المتحدة بشأن الأقليات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".