الريكسداغ يختار فريدريك راينفالت رئيسا جديدا للوزراء خلفا ليوران بيرشون

البرلمان ينتخب راينفالت رئيسا للوزراء

في حدود الساعة الثانية بعد منتصف النهار إنتخب البرلمان فريدريك راينفالت رئيس حزب المحافظين لمنصب رئيس الوزراء الجديد وهو المنصب الذي سيتبوؤه راينفالت لمدة أربع سنوات على الأقل لغاية الإنتخابات القادمة سنة ألفين وعشرة.

وقد صوت مئة وخمسة وسبعون نائبا برلمانيا لصالح تولي فريدريك راينفالت منصب رئيس الوزراء في حين صوت مئة وتسعة وستون ضد توليه رئاسة الوزراء.

الحزب الإشتراكي الديمقراطي، حزب اليسار وحزب البيئة أعلنوا وقبل بداية عملية التصويت بأنهم سيصوتون ضد راينفالت وعلى منصة البرلمان تقدم ممثلون للأحزاب الثلاثة وقالوا أن أحزبهم لن تدعم الحكومة الجديدة وأن موقعها سيكون في المعارضة، لكن في نفس الوقت عبر ممثلو أحزاب السوسيال ديموكراترنا واليسار والبيئة عن إحترامهم لإنتخاب رابنفالت رئيسا للوزراء.

ومباشرة بعد إنتهاء عملية التصويت، عقد رئيس الوزراء الجديد فريدريك راينفالت مؤتمرا صحفيا، وعن إنطباعه الأول كرئيس للوزراء قال راينفالت إنه لشرف كبيرأن يتم إختياري لرئاسة الوزراء، زيادة على هذا من حزب لم تكن لديه في الغالب إمكانية تبوء هكذا وضعية.

وعن سؤال عن السياسة التي سينتهجها الآن وقد صار فعلا رئيسا للوزراء قال فريدريك راينفالت أعتقد أننا أولينا إهتمامنا لمشاكل المجتمع الحقيقية وصغنا سياسة لمواجهة هذا التحدي، وسنظهر وبطرائق عديدة أن التحالف الذي يقود السويد إستعد للمهمة كما ينبغي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".