الراسم علي الجندي
الرسام علي الجندي وحكاية الألوان والصبر صورة: سام إدوارد / الراديو السويدي
حكايتي

علي الجندي يرسم غربته بألوان الخريف

5:00 min

في هذه الحلقة سنزور معرض الرسام السوري علي الجندي في مدينة أيلمهولت في محافظة كرونوباري لنلقي الضوء على تجربته ونجاحه الفني في السويد.

اليوم قررنا القيام بزيارة إلى مدينة أيلمهولت في محافظة كرونوباري لنشاهد معرض الرسام السوري علي الجندي ونلقي الضوء على تجربته ونجاحه في السويد ونعود بالذاكرة معه إلى الزمن الجميل ونرسم معه بالألوان جسرا نحو أمنياته في المستقبل.

علي الجندي هو من مواليد مدينة السلمية غرب سوريا عام 1963، متخصص في مجال البتروكيماويات. متزوج من السيدة علا الجندي ولهما طفلان مي ومحمد. ورغم أنه عمل في مناطق عدة من سوريا في مجال تخصصه المهني إلا أن ميله الأساسي كان نحو الرسم والنحت والفنون.

الريشة والألوان هما مفتاح الصبر، والصبر هو مفتاح الفرج

خلال رحلة اللجوء الصعبة اختزنت ذاكرة علي الجندي العديد من الصور المؤلمة، فبدأ يعمل من أجل إقامة معرض خاص له في السويد، معرض يروي من خلاله حكايا المعاناة التي عايشها هو وغيره في هذه الرحلة|. وبقي الإصرار رفيقه حتى شاءت الظروف أن يتعرف على بعض أصدقائه من الفنانين السويديين الذين يتقنون مثله لغة الألوان فكان له أن يطلق أول معرض شخصي في إحدى صالات المكتبة العامة في مدنية ايلمهولت.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista