محمد الجندي
الطفل محمد الجندي يحمل جائزة السلام الدولية للاطفال صورة: سام إدوارد / الراديو السويدي
حكايتي

محمد الجندي يفوز بجائزة السلام الدولية

6:30 min

في حلقة اليوم نقدم لكم حكاية من نوع مميز لطفل سوري يقيم في محافظة كرونوباري والذي فاز بجائزة السلام الدولية لجهوده في تعليم الأطفال اللاجئين

لم يكن محمد قد أدرك بعد أسباب اندفاعه نحو هذا المشروع، فالطفل الذي أرغمت عائلته على مغادرة منزلها في سوريا وهو في الحادية عشرة من العمر بعد اعتقال والدته، خسر ألعابه وأحلامه وخسر أصدقاءه. ومن محاولات البحث عن أصدقاء جدد، إلى السعي نحو متابعة التعليم، إلى مساعدة الأطفال الآخرين، صار التحدي حلما، وأصبح الطفل الصغير   الاجئ معلما لأقرانه.

المعاناة الحقيقة لأطفال المخيمات لم تصل للعالم بشكل كامل وحقيقي

لطالما كان اللاجئون مادة دسمة للاستغلال الإعلامي يقول محمد، ويضيف أن المعاناة الحقيقة لأطفالالمخيمات لم تصل للعالم بشكل كامل وحقيقي، لذلك جاءت فكرته في تصوير وتوثيق حياة اللاجئين في مخيمات لبنان بعيون أطفالهم

انتقل محمد الجندي إلى السويد منذ أسابيع فقط، وبدأ رحلة الدراسة التعليم في أحد مدارس مدينة ايلمهولت. وفي وطنه الجديد يحمل محمد الكثير من الأفكار والمقترحات لتطوير الاندماج بين المهاجرين ووطنهم الجديد

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista