الأطففال في السويد
يمنع تعريض الطفل للعنف والإهانة والأهمال بموجب القانون السويدي صورة: Lars Pehrson/SvD/TT
معلومات

تربية الأطفال بين الموروث والقانون

5:21 min

تعتبر تربية الأطفال أحد أبرز التحديات التي تواجهها العائلات المهاجرة في وطنها الجديد، وتتميز السويد بالمكانة التي تحظى بها حقوق الطفل والتي تكفلها القوانين والأنظمة

وقعت السويد على اتفاقية حقوق الطفل مند تبنيها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة العام 1989. وتشمل الاتفاقية عددا من المواد التي تلزم الدول الموقعة بتقديم الحماية الكاملة للأطفال، من خلال سن قوانين واتخاذ تدابير على الصعيد المحلي.

وتشدد الاتفاقية على منع تعرض الأطفال لأي شكل من أشكال العنف الجسدي والنفسي، ولا للتعامل القاسي أو المهين من القائمين على رعايته. كما تطالب بإيلاء الأطفال الرعاية الصحية المناسبة جسديا ونفسيا.

ولضمان عدم وقوع هذه المخالفات ضد الأطفال في السويد، وضع المشرعون عددا من القوانين الناظمة لعمل المؤسسات المعنية بالشأن الاجتماعي والأسري، وخصوصا منظمة بريس المعنية بمراقبة وتحسين أوضاع الاطفال، ومؤسسة الرعاية الاجتماعية أو السوسيال.

ماهي أبرز الحقوق التي يكفلها القانون السويدي للأطفال؟ ومن هي أبرز الجهات المسؤولة عن تنفيذها؟ وما هو دور الأسرة؟

لمعرفة المزيد استمع إلى الملف الصوتي المرفق (إضغط على الدائرة الزرقاء)

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista