مَدرسَة إدارة الأعمال باللغة السويدية المُبسّطة.

20 min
أماني العلي مظلوم تُلهِم القادمين الجُدد للبدء بالأعمال التجارية، وعبد الله الولي يتحدث عن أهمية الجمعيات في حياة اللاجئين.

أن يكون المَرْءُ عضواً في جمعيّة، فذلك قد يعني الكثير للقادمين الجُدد. حيث هناك يستطيع الشخص أن يلتقي بالآخرين ويتبادل معهم المعلومات والمعارف عن السويد، وبالطبع سيحصل على كثير من المتعة.

عبدالله الولي سكرتير وعضو جمعيّة "السويد بيتنا" Sverige Vårt Hem يُحدّثنا في هذه الحلقة عن تجربته.

وضَيفة حلقة اليوم هي أماني العلي مظلوم، التي تعيش في كارلسكرونا، وتعمل مستشارة أعمال وتُدرِّسُ في مدرسة إدارة الأعمال Almi.

أماني الآن هي مديرة مشروع مدرسة "إدارة الأعمال بالسويدية المُبسّطة"، وهي المدرسة التي تسعى من خلالها لإلهام ومساعدة القادمين الجُدد للبدء بأعمال تجارية في السويد.