تقديم الدعم لضحايا العُنف والحرب والحزن

20 min

تَتسبب أحياناً التجارب القاسية مثل الحرب والهروب والصدمات التي تسبب الحزن العميق، إلى الشعور بالقلق واليأس، وعندها يصبح الشخص بحاجةٍ ماسة لتلقي الدعم من الآخرين.

 

أحياناً تُحطمنا الحياة فنحتاج للحب والمساعدة من الآخرين، وعادة ًما نلجأ إلى من نحب وإلى الأسرة والأصدقاء. لكن من المهم أن نعرف أن هناك أيضاً دعم يمكن أن نتلقاه من خارج نطاق المحيطين بنا.

محمود عزام يعمل كمستشار نفسي في لوند، وهناك يلتقى بالأشخاص الذين هم بحاجة لدعم نفسي من شخص بعيد عن العائلة والاصدقاء، فيساعدهم في التعامل مع الأمور الصعبة التي تُسببت لهم بالضيق.

كثيرون هم من يشعرون بالخجل من طلب المساعدة من المستشار أو المعالج النفسي، ولكن حقيقةً ليس هناك أي أمرٍ غريب يدعو للخجل من ذلك، فهذا أمرٌ يمكن أن يحدث لأيٍ منا.

محمود يُحدثنا عن عمله ومن هم الذين يلتقي بهم للحصول على الدعم النفسي.

Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista