لا لرمي الملابس القديمة.. وكيف هو السجن في السويد؟

21 min

كثيرٌ من السويدين يتبرّعون بالملابس القديمة للجمعيات الخيرية أو لمراكز إعادة التدوير، وهو ما تُحدّثنا عنه مريم مروش.. كما نلتقي في حلقة اليوم بعتاب خلّوف المُفتشة المُرشدة في مركز إصلاح المحكومين.


من الشائع والمُتعارف عليه بين السويديين أن يتبرعوا بالملابس والأغراض التي توقفوا عن استخدمها، أو تلك التي أصبحت قديمة للمحلات التجارية التابعة للجمعيات الخيرية، والتي تبيعها بدورها لأُناسٍ آخرين، فيعود ريع مبيعاتِ هذه الملابس والأغراض لمساعدة الناس المحتاجين والفقراء الذين لا مأوى لهم، أو أولئك الضعفاء لأسباب مختلفة. مريم مرّوش عَملت في أحد محلات الصليب الأحمر، وهي إحدى المؤسسات الخيرية التي لديها هذا النوع من المحلات التجارية للأغراض المستعملة. وفي هذه الحلقة تُحدثنا مريم عن عملها هذا، وكيف تتسوق هي وصديقاتها بسعادة من هذه المحلات.

أيضاً نحن إلتقينا عتاب خلّوف التي درست سابقاً علم النفس والقانون، والآن تستخدم معلوماتها التي تلقتها في الجامعة في هذين المجالين، في عملها كمُفتشة مُرشدة في مركز إصلاح المحكومين.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".