ملجأ النساء

21 min

للأسف هناك نساء يتعرضن للضرب بشدة من قبل أزواجهن ويتحتم عليهن الفرار منهم في نهاية المطاف.. عائشة موسى قعص تحدثنا عن ذلك.. ومن ثم يغني لنا مُسلم يوسف.

تنتشر في جميع أنحاء السويد ملاجئ مختلفة تستقبل النساء والفتيات اللواتي يتعرضون للضرب من قبل أزواجهن او أقاربهن الذكور، ومن الطبيعي جداً أن كثير من هؤلاء النساء لديهن أطفال بصحبتهن.

وفي حلقة اليوم نستضيف عائشة موسى قعص وهي المديرة المسؤولة عن ملجأ النساء والفتيات "سُمية" الذي يستقبل نساءاً هنَّ في الغالبية العُظمى من المهاجرات، ولذلك فإن العاملين في الملجأ يتحدثون لغات متعددة بما فيها العربية.

هناك يُمكن للمرأة الحصول على المساعدة والدعم النفسي، كما يُمكنها مُمارسة أنشطةٍ مختلفة كالرياضة وتَعلم استخدام أجهزة الكمبيوتر، وأيضاً تتلقى محاضرات عن المجتمع السويدي.

كلُ الملاجئ الخاصة بالنساء في مختلف أنحاء البلاد تعمل على دعم وتقوية النساء المُعنفات، ومساعدتهن على العيش بطريقة مستقلة، لينطلقن إلى الحياة بعيداً عن "السجن" الذي عِشن فيه في السابق، حيث أن معظم النساء اللواتي يتعرضن للضرب، غالباً ما يكنَّ معزولات عن المجتمع (بغض النظر عن العِرق)، فيخضعن لسيطرة الرجال عليهن ومنعهنَّ من الاختلاط بالآخرين.. وهذا يغدو عُزلةً مُضاعفة بالنسبة للنساء من أصول غير سويدية، حيث أنهن أصلاً في مجتمع جديد لا يعرفن شيئاً عنه.. وهو أمر مُخيف بحد ذاته.

 


نلتقى أيضاً في هذه الحلقة بالمطرب مُسلم يوسف.. حيث يُحدثنا عن حياته وحبه للموسيقى، كما نستمع لغنائه.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".