• Paul Katsivelis
    1 av 3
    الدكتور بول كاتسيفيليس
    اليوم العالمي للغة العربية

    يحتفل العالم اليوم، باليوم العالمي للغة العربية، الذي يُحتفى به سنوياً في 18 من شهر كانون الأول/ ديسمبر. وقررت الهيئة الاستشارية لخطة تنمية الثقافة العربية التابعة لليونسكو، اعتماد محور "العربية والعلوم" لدورة 2016 لليوم العالمي للغة العربية.

  • في اول زيارة له للسويد بعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية:

    وسط اجراءات أمنية مشددة وصل مساء أمس الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى العاصمة السويدية ستوكهولم. زيارة عباس كانت مرتقبة بعد أن أعلنت الحكومة فور تسلمها الحكم بعد الانتخابات البرلمانية التي اجريت في شهر ايلول - سبتمبر الماضي، عن نيتها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

  • الحرائق طالت مسجدين في السويد في الأيام القليلة الماضية. صورة: دراغو برفولوفتش/ وكالة الأنباء السويدية.
    على إثر تزايد الاعتداءات التي تستهدفها

    على ضوء الحرائق التي طالت مسجدين في السويد في الأيام القليلة الماضية، وتصاعد عدد الاعتداءات على أماكن العبادة للمسلمين واليهود خلال العام الماضي، سيصبح بإمكان اللجنة السويدية لدعم الطوائف الدينية  "SST" الحصول على مساعدات مالية من الدولة، ستخصص لزيادة تأمين أماكن العبادة التي تحتاج لتجهيزات تزيد من إجراءات الأمن فيها.

  • أُبرم في شهر ديسمبر من العام الفائت، قانون جديد أقرته الحكومة السابقة يلزم البلديات استقبال أطفال لاجئين من غير المصحوبين بذويهم. لكن المفارقة أن بعض البلديات لم تلتزم بهذا القرار ورفضت استقبال هؤلاء الأطفال رغم أن ذلك سيؤدي الى بقائهم في مخيمات للاجئين.

  • سمح مجلس الخدمات الاجتماعية باستعمال المصاصات بشكل عام للأطفال الرضع فور ولادتهم ، وذلك في حال وجود مشاكل في الرضاعة الطبيعية. الأمر الذي قوبل بانتقادات شديدة من قبل كلّ من جمعية القابلات السويدية وجمعية أطباء الأطفال، حيث طالبتا المجلس بإعادة صياغة الإرشادات من جديد.

  • قام مجلس محافظة ستوكهولم بتوقيع اتفاقية شاملة مع شركة لمراكز الاتصالات تتعلق بتوفير خدمة الترجمة الفورية عبر الهاتف. لكن نظام الترجمة الفورية عبر الهاتف كانت مدعاة للشك في مدى فعاليتها على الرغم من ان أكثر من نصف مجالس مقاطعات السويد لديها اتفاقيات مماثلة للحصول على خدمة الترجمة الفورية عبر الهاتف.

  • تزايد الضغط على أقسام الطوارئ الخاصة بالرعاية النفسية في أجزاء كبيرة من السويد. حيث تبين أن 13 من أصل 16 محافظة تمت معاينتها في البلاد، تبين أن عدد مرتاديها قد تزايد في الخمس السنوات الأخيرة في القطاع العمومي والخاص على حد سواء. وإزدادت النسبة في الأربع سنوات الاخيرة بأكثر من 50%. فما السبب وراء هذا الضغط؟ وما هي الأضرار التي يمكن أن تنتج عن ذلك؟ للإجابة على هذه الأسئلة يمكنكم الإستماع إلى مقابلة أجراها القسم العربي مع الدكتور زياد يانس أخصائي الطب النفسي.

  • يستضيف مقهى بغداد في متحف البحر المتوسط يوم الأثنين المقبل أمسية شعرية لشعراء من العراق والسويد. منظمة الفعالية خلود الصغير قالت أن الهدف من الأمسية ألتقاء الثقافة العربية بالثقافة السويدية. وأضافت أن المشاركات في الأمسية من شاعرات  سيتناولن في الفعالية الثقافية الاوضاع الصعبة التي يمر بها العراق بالاضافة الى مساهمة شاعرات من فلسطين يعبرن عن الهم الفلسطيني من خلال الشعر. مشيرة إلى التجاوب الكبير الذي تحظى به مثل هذه الفعاليات من الأوساط الثقافية السويدية.

  • بما أن النقاش المتعلق بسياسة المدارس والتعليم، وخاصة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية في سبتمبر ايلول المقبل، يدور حول مسائل تدني أجور المعلمين ونقص أعدادهم بالاضافة الى زيادة أعداد التلاميذ داخل الفصل الواحد، فكان لا بد من التوجه الى احدى مدارس السويد لالتقاط بعض الآراء من معلميها والمديرة المسؤولة عنها.

  • على إثر أزمة القرم.

    يسعى حزب المحافظين الى تسريع عملية تجديد منظومة الصواريخ المضادة للسلاح الجوي والتي من شأنها حماية سماء السويد. وكان من المفترض ان يكتمل تحديث المنظومة الدفاعية بالكامل بعد عام 2020  لكن وزيرة الدفاع كارين إينستروم أكدت أن الاوضاع الراهنة في شبه جزيرة القرم تدعو الى تسريع عملية التجديد.

  • بعد مرور 12 عاماً على مقتل فاديمة

    تصادف غداً الذكرى الـ 12 عشر على مقتل فاديمة شاهندال على يد والدها الذي ما زال يقبع في السجن الى يومنا هذا. ومع هذه الذكرى الحزينة يعود الحديث عن كيفية تعامل السلطات والمنظمات السويدية مع ما تعرف بجرائم الشرف. هذا النوع من الجرائم الذي الجديد من نوعه على المجتمع السويدي ولذلك تفتقد كل من الشرطة والقضاء والمنظمات النسوية الخبرة الكافية بالتعامل مع تلك الجرائم إن كانت في مرحلة التحقيق بعد وقوع الجريمة أو حتى على الصعيد الوقائي للحد من  أبشع الجرائم التي تتعرض لها بعض الفتيات على يد من من المفترض أن يكون مصدراً للاحتواء والحماية.

  • أعلن ديوان الحكومة Regeringskansliet، في مذكرة كشفت عنها صحيفة سفينسكاداغبلاديت، بأن التشريع السويدي يفتقد للقوانين الخاصة بجرائم الحرب. لذلك تريد الحكومة سن قوانين جديدة خاصة بجرائم الحرب التي ستعنون قانونياً  تحت مسمى " جرائم ضد الإنسانية". هذا ومن المنتظر أن لا يتم إسقاط العقوبات على  قضايا جرائم الحرب بعد مرور مدة عليها، وسيحاسب كل من يقطن في السويد ويتبين بأنه متورط بجريمة حرب في بلده الأم أو بلد آخر.

       

Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista